القضاء الجزائري يحكم على الصحافي بلقاسم جير بالسجن 3 سنوات

الجزائر - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -قضت محكمة في العاصمة الجزائرية بسجن الصحافي، بلقاسم جير، لمدة ثلاثة أعوام، وفق جمعية دعم للموقوفين.

وقالت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين على صفحتها بفيسبوك "صدر الحكم في قضية الصحافي المعتقل بلقاسم جير: ثلاثة أعوام سجن نافذ".

واتهم جير بانتحال صفة والابتزاز. في المقابل، أسقطت غرفة الاتهام في 22 نيسان/أبريل عنه تهمة "إضعاف معنويات الجيش".

ولم تتوفر معلومات حول وقائع القضية، ورفض أغلب المحامين الحديث عن المسألة علناً، في حين اعتبروا في أحاديث خاصة أنّ "ملفّه حسّاس".

يبلغ جير 34 عاما وكان يقدم برامج سياسية في تلفزيون "الشروق نيوز" الخاصّ، وهو موقوف منذ 15 تموز/يوليو 2019.

وقبل محاكمته، أكّدت محاميته فايزة قطاش أنّه "ضحية فجوات تحيط بالعمل الاستقصائي للصحافيين". وأضافت أنه وجد "في المكان الخطأ مع الأشخاص الخاطئين" عندما حصلت وقائع القضية.

من جهتها، اعتبرت منظمة مراسلون بلا حدود أنّ "تضاعف المتابعات في حق الصحافيين الجزائريين يبعث على القلق الشديد ويشير إلى التدهور الصارخ لحرية الصحافة في الجزائر".

ويوجد حاليا عدة صحافيين جزائريين في السجن، بينهم خالد درارني مؤسس موقع "قصبة تريبين" الالكتروني ومراسل تلفزيون "تي في 5 موند"، وعبد الكريم زغليش مدير راديو يبث على الانترنت.

وعلى غرار صحافيين آخرين، يحاكم هؤلاء لأسباب مرتبطة بالحراك الاحتجاجي الذي انطلق في شباط/فبراير 2019.