قبيل لقاءات الوفد الأميركي.. نتنياهو وغانتس يؤكدان المضي بخطة ترامب

رام الله - "القدس" دوت كوم - ادعى رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، أن عملية فرض السيادة على مناطق في الضفة الغربية ستدفع بالسلام قدمًا.

وجاءت تصريحات نتنياهو في فيديو مسجل لندوة سياسية لصالح جمعية "مسيحيين موحدين من أجل إسرائيل"، بحسب هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية.

ودعا نتنياهو، القيادة الفلسطينية إلى التحدث مع إسرائيل على أساس حل وسط تاريخي، زاعمًا أنه يمكن بناء مستقبل من السلام والتصالح.

وقال "إن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام، وضعت حدًا لأوهام حل الدولتين، فهي تدعو إلى إيجاد حل واقعي لدولتين فيه لإسرائيل وحدها المسؤولية الكاملة عن أمنها".

من جهته قال بيني غانتس وزير جيش الاحتلال ورئيس الوزراء بالتناوب، في خطاب مماثل لنفس المؤتمر، "إن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب فتحت نافذة فرص تاريخية".

وكرر غانتس دعوة نتنياهو، للقيادة الفلسطينية بإعادة النظر في قرارها رفض الخطة.

ويأتي ذلك قبيل بدء لقاءات ستعقد اليوم الإثنين، بحضور نتنياهو وغانتس، مع الفريق الأميركي ممثلًا بالمبعوث الخاص آفي بركوفيتش، والسفير ديفيد فريدمان، وعضو لجنة ترسيم الحدود سكوت لييث.

وستعقد اللقاءات، قبل يومين من الموعد المقرر للبدء بتنفيذ خطة السيادة في الأول من تموز/ يوليو.