إغلاق المستشفى الوطني بنابلس مؤقتًا بعد اكتشاف إصابة بكورونا

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعادة - أعلن محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان، اليوم الخميس، عن إغلاق المستشفي الوطني الحكومي مؤقتًا، لإتاحة المجال أمام اللجنة الوبائية لتقييم الوضع بعد تحديد إصابة جديدة بفايروس كورونا.

ويشار إلى أن المصاب الجديد وهو مخالط لمصاب سابق، وكان يتلقى العلاج في المستشفى قبل اكتشاف إصابته، وقد تم تحويله إلى المستشفى العسكري نظرًا لحاجته لرعاية صحية.

وأشار المحافظ إلى أن عدد الخاضعين للحجر المنزلي في نابلس حاليًا يزيد عن 2500 شخص، مؤكدًا على ضرورة تقيّدهم بتعليمات الحجر المنزلي تحت طائلة المسؤولية.

وأوضح أن من بين المصابين بالفايروس في المحافظة من هم بحاجة لرعاية صحية.

بدورها، دعت اللجنة الوبائية عموم المواطنين إلى عدم التهاون في الالتزام بإجراءات السلامة وعلى رأسها ارتداء الكمامة وتحقيق التباعد الجسدي.