حميد: الأوضاع في محافظة بيت لحم تنذر بالخطر

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- قال محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، اليوم، إن هناك عدداً من المواقع في محافظة بيت لحم جرى إغلاقها بعد ظهور حالات من المصابين بكورونا، وهي: مخيما العزة والدهيشة وبلدات دار صلاح والدوحة ومنطقة جبل الموالح في مدينة بيت لحم، التي تمّ فيها حجر 25 عائلة مخالطة، إضافة إلى حجر عدد من العائلات في بلدة جناتا.

وأضاف: "قد نضطر إلى اتخاذ إجراءات أكثر تشدداً في حال ظهور إصابات جديدة بمحافظة بيت لحم.

وتابع: إن الأوضاع في المحافظة تنذر بالخطر، في ظل تزايد أعداد الإصابات بالفيروس، كما حدث في مخيم العزة شمالاً، وما يجري الآن يستدعي أن نكون على حذر واستعداد لاتخاذ مزيد من الإجراءات الوقائية للحد من تفشي الفيروس.

وأشار إلى أنه يتم التركيز حالياً على إغلاق المناطق التي ينتشر فيها الفيروس، وتظهر فيها حالات مصابة.