اشتية يتحدى اعتراض الاحتلال لموكبه ويترجل سيراً للوصول لمكان اجتماع الحكومة في فصايل

أريحا- "القدس" دوت كوم- اعترضت سلطات الاحتلال اليوم الأربعاء، موكب رئيس الوزراء محمد اشتية ووزراء حكومته، في محاولة لمنعهم من دخول قرية فصايل في منطقة الأغوار المهددة بالضم لعقد اجتماعهم الأسبوعي هناك.

وكانت الحكومة الفلسطينية قررت عقد اجتماعها في قرية فصايل بالأغوار، ضمن سياسة القيادة الفلسطينية على مواجهة خطة الضم، إلى جانب أعضاء من اللجنتين التنفيذية والمركزية لحركة فتح.

وأفاد شهود عيان لـ"القدس"، بأن جنود الاحتلال اعترضوا موكب رئيس الحكومة والوزراء، واعتدوا على المرافقين ومركباتهم، ومنعوهم من الدخول للقرية، ما دعى رئيس الوزراء للخروج من مركبته، ودخول القرية سيراً على الأقدام، خلال طريق ترابية وعرة للوصول إلى مكان الاجتماع.

وأضاف الشهود:" إن كل الوزراء تبعوا اشتية سيراً على الأقدام، وعُقد الاجتماع بحضورهم".