هيئة شؤون الاسرى والمحررين: الصليب الأحمر يتقاعس في تقديم مهمامه الأساسية

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه "إن هناك تقصيرًا وغيابا كبيرين من قبل الصليب الأحمر منذ مطلع آذار الماضي في تقديم مهمامه الأساسية المتمثلة بتنظيم زيارات أهالي الأسرى لأبنائهم في السجون وزيارته للأسرى فترة التحقيق ومتابعة أوضاعهم وظروفهم الصحية".

وأوضح عبد ربه في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، صباح اليوم الاثنين، "أنه في حال استمر الصليب الأحمر بالتقاعس في القيام بمسؤولياته فإن ذلك من شأنه أن يضع علامات استفهام حول الدور الحقيقي للمنظمة الدولية للصليب الأحمر وسيُدخل الأمور في منحنى سياسي وقانوني".

وأشار عبد ربه إلى "أن زيارات أهالي أسرى القدس لأبنائهم التي بدأت وستتواصل خلال اليوم والأيام القادمة تتم بالترتيب المباشر ما بين لجنة أهالي أسرى القدس ومصلحة سجون الاحتلال دون أي تدخل من الصليب الأحمر".

وفيما يتعلق بزيارات أهالي الأسرى في الضفة وقطاع غزة، قال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه "إن هذه الزيارات ما تزال متوقفة بقرار من حكومة الاحتلال بذريعة جائحة كورونا في إمعان واضح لزيادة معاناة الأسرى رغم الانفراجة في زيارة المحامين لعدد من السجون".

من جانبه، أعلن رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية "إن زيارات أهالي الأسرى تتم بدون ترتيبات من قبل الصليب الأحمر."

وفي سياق أخر، أوضح أبو عصب في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، صباح اليوم، أن اعتقال قوات الاحتلال خمس فتيات وحارسا بعد الاعتداء عليهم خلال تواجدهم في مصلى باب الرحمة، وصدور قرار بإبعادهم عن المسجد الاقصى لمدة أسبوع، يأتي ذلك في إطار تطبيق سياسة الإبعاد عن الاقصى واستهداف المسجد الأقصى المبارك، وإفراغه من المصلين.