ميركل تدعو المواطنين لاستخدام تطبيق مكافحة كورونا

برلين - (د ب أ)- دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كافة المواطنين إلى الاستخدام الطوعي للتطبيق الجديد الخاص بتتبع سلاسل العدوى بفيروس كورونا المستجد.

وقالت ميركل في رسالتها الأسبوعية المتلفزة على الإنترنت اليوم السبت: "التطبيق مساعد مهم عندما يدور الأمر حول رصد سلسلة عدوى وكسرها... كلما زاد عدد المشاركين عظمت هذه الفائدة".

ودعت ميركل المواطنين إلى الثقة في حماية البيانات التي يوفرها التطبيق، الذي يضمن حماية الحياة الخاصة عبر تشفير البيانات باستمرار، موضحة أنه لا يتم عبر التطبيق جمع بيانات جغرافية أو تخزين البيانات على نحو مركزي، مضيفة أن استخدام التطبيق مسألة طوعية تماما، وقالت: "ليس هناك مكافأة على الاستخدام أو أي ضرر في حال اتخاذ قرار بعدم الاستخدام".

وتم إتاحة التطبيق، الذي تم تطويره بتكليف من الحكومة الاتحادية الألمانية، للتنزيل على أساس طوعي يوم الثلاثاء الماضي. والغرض من التطبيق هو تسهيل تتبع سلاسل العدوى بالفيروس بالتزامن مع تخفيف ألمانيا لقيود الاختلاط الاجتماعي.

ويقيس التطبيق عبر خاصية البلوتوث ما إذا كان مستخدمه قد اقترب خلال 15 دقيقة أو أطول لمسافة أقل من مترين من مستخدم آخر، ويرسل التطبيق كل دقيقتين ونصف إلى خمس دقائق أرقام تعريف مُجَهَّلة دون تسجيل أماكن اللقاء، فإذا ما جاءت نتيجة اختبار فيروس كورونا بالنسبة لأحد المستخدمين إيجابية، وتم مشاركة هذه المعلومة على التطبيق، فسيتم إخطار المستخدمين الآخرين بأنهم اقتربوا في الفترة الماضية من شخص مصاب بكورونا.

ويبلغ عدد مستخدمي التطبيق حاليا أكثر من 9 ملايين شخص.

وقالت ميركل: "التطبيق يمكن أن يصبح الآن رفيقنا وحامينا"، مضيفة أنه بدون هذه المساعدة التقنية ستظل الإدارة الصحية معتمدة على الذاكرة فقط، والاستعداد للإبلاع لدى الأفراد المصابين، وقالت: "أهم ما في الأمر هو تجنب الإصابات الجديدة من البداية"، موضحة أن هذا يتطلب الاستمرار في الالتزام بقواعد المسافة الآمنة وغسل اليدين واستخدام الكمامات في الأماكن العامة.