البحرية الإيرانية تختبر صواريخ جديدة

طهران- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -أجرت إيران تجربة إطلاق صواريخ "من الجيل الجديد" الخميس وفق ما أعلن سلاح البحرية، في أول تدريبات عسكرية من نوعها منذ مقتل 19 بحاراً الشهر الماضي بنيران صديقة.

ونشر الموقع الالكتروني للقوات المسلحة صورا للتدريبات في خليج عُمان تظهر إطلاق صواريخ من سفينة حربية ومن ظهر شاحنة، وانفجار سفينة في البحر.

وقال البيان، إن التجارب أجريت على صواريخ قصيرة وبعيدة المدى.

وأضاف البيان أن الصواريخ "دمرت الاهداف المحددة لها على بعد 280 كلم، ويمكن زيادة مداها إلى مسافة أكبر".

وقامت وزارة الدفاع وسلاح البحرية بتصميم وانتاج الصواريخ، وفق البيان الذي لم يُضف أي تفاصيل أخرى.

وذكر فيديو نشره التلفزيون الرسمي على موقعه، إن بعض الصواريخ تم تصنيعها على أساس "منصات أقدم تم تحديثها".

وقال مراسل التلفزيون الرسمي، إن "الصواريخ تتمتع بدقة وقوة قاتلتين لأعداء إيران"، وذلك في رسالة من شاطئ حيث أجريت تجارب إطلاق من شاحنة.

وتأتي تدريبات البحرية بعد "حادث" خلال مناورات مشابهة في 10 أيار/مايو تعرضت خلاله سفينة حربية لضربة من صاروخ في نفس المياه.

وقتل 19 من أفراد الطاقم وأصيب 15 آخرون بجروح في الحادثة، وفق ما أعلن الجيش آنذاك.

وذكرت وكالة تسنيم أن الصاروخ أطلقته سفينة حربية أخرى في حادث "نيران صديقة".