العثور على بقايا طفلين فقدا قبل تسعة أشهر

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -عثر على بقايا بشرية قرب منزل في آيداهو في شمال غرب الولايات المتحدة عائدة إلى طفلين فقدا قبل تسعة أشهر على ما أعلنت الشرطة المحلية التي أوقفت زوج والدتهما صاحب المنزل.

وشوهدت تايلي راين (17 عاما) وجوشوا فالو البالغ سبع سنوات ويعاني من التوحد للمرة الأخيرة في أيلول/سبتمبر وقد أبلغ جدهما وجدتهما عن اختفائهما بعد شهرين.

وفي هذه الأثناء غادرت والدتهم لوري فالو وهي من أتباع علوم الغيب، مدينة راكسبرغ مع شريك حياتها تشاد دايبل للإقامة في هاواي حيث تزوجا.

وعثر على البقايا البشرية الثلاثاء الماضي خلال عملية تفتيش منزل تشاد دايبل الذي أوقف بتهمة إتلاف أدلة.

ولوري فالو موقوفة أيضا منذ تسليمها من هاواي في شباط/فبراير بتهمة هجر أطفال وإفادات مزيفة إلى الشرطة وتحقير المحكمة.

وأخذ التحقيق منحى قاتما عندما اكتشف المحققون سلسلة من الوفيات في أوساط لوري فالو وزوجها الجديد وهو صاحب كتب عن علم الغيب يروي فيها تجاربه حول "الموت الوشيك" و وتواصله مع العالم الآخر.

فقد توفي جوزف راين والد تايلي والزوج الثالث لفالو، في 2018 من أزمة قلبية على ما يبدو.

وفي تموز/يوليو 2019، قتل شقيقها أليكس كوكس، زوجها الرابع تشارلز فالو الذي كان بصدد الطلاق منه. وقال شقيقها يومها إنه كان في موقع الدفاع المشروع عن النفس. وقد توفي هذا الأخير في كانون الأول/ديسمبر بعدما عثر عليه فاقدا للوعي في منزله.

في طلب الطلاق، قال تشارلو فالو إن زوجته التي كان يقيم معها في أريزونا يومها، تؤكد أن الله كلفها مهمة التحضير لنهاية العالم المتوقعة في تموز/يوليو 2020.

وفي 19 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، توفيت زوجة تشاد دايبل البالغة 49 عاما ميتة طبيعية. وبعد اسبوعين غادرت لوري فالو وتشاد دايبل آيداهو إلى هاواي.

أمر القضاء آيداهو الزوجين بعرض الطفلين في 30 كانون الثاني/يناير الماضي، وعند عدم احترام هذا الأمر، أوقفت لوري فالو وأعيدت إلى الولاية وأوقف زوجها لفترة وجيزة ومن ثم أفرج عنه.