الاحتلال يصادر 160 دونماً من أراضي قلقيلية وحبلة لتوسعة طريق استيطاني

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- وزع جيش الاحتلال اكثر من 166 إخطاراً على أصحاب الأراضي والمزارعين في جنوبي مدينة قلقيلية، ولمزارعين من بلدة حبلة المجاورة، وذلك بهدف مصادرة ما مساحته 160 دونماً من اراضيهم، لتوسعة الشارع الإستيطاني الالتفافي رقم 55 .

وقال محمد أبو الشيخ، مسؤول ملف الاستيطان في محافظة قلقيلية:" فوجىء أصحاب الأراضي بإخطارات تجاوز عددها 166 إخطاراً بهدف توسعة الطريق الالتفافي المعروف برقم 55 ".

وأضاف:"تم توزيع الإخطارت من خلال البريد، بعد إرسالها للبريد المركزي في رام الله، وقد تضمنت الإخطارات وضع اليد على أراضي المواطنين لاغراض عسكرية وأمنية" موضحاً أن عملية التوسعة ستبدأ من منطقة محطة المحروقات في مستوطنة "ألفيه منشه" حتى دوار قرية النبي الياس شرق قلقيلية، وستتجاوز توسعة الشارع الـ 40 مترا في كلا الاتجاهين.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال "تحاول تهويد الاراضي المحيطة بالطريق الالتفافي بحجة التوسعة لخدمة المستوطنات، ولتسهيل تنقل المستوطنين من وإلى المدن الاسرائيلية على حساب الأراضي الفلسطينية، رغم أن هناك دعاوى قانونية في المحاكم من قبل أصحاب المشاتل في المقطع الذي يقابل مشاتلهم خلف الجدار".

وناشد المزارعون وأصحاب الأراضي المهددة بالمصادرة الجهات المختلفة بالتدخل من أجل وقف استمرار الاحتلال في مخططه الرامي مصادرة معظم الاراضي المحيطة بالطريق الالتفافي، وقطع الطريق امام قدرتهم على الوصول الى أراضيهم.