اسبانيا تمنع بيع "الأصفاد" للشرطة الإسرائيلية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان

رام الله- ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- ذكرت المراسلة السياسية لقناة ريشت كان العبرية، اليوم الأربعاء، أن الحكومة الاسبانية قررت منع بيع "الأصفاد" للشرطة الإسرائيلية.

ونقلت المراسلة جيلي كوهين عن صحيفة "الباييس" الاسبانية، إن القرار اتخذ خوفًا من استخدام تلك "الأصفاد" في انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الشرطة الإسرائيلية.

واعتبرت كوهين بيع "الأصفاد" بمثابة صفقة صغيرة وهامشية بالنسبة لإسرائيل وصناعة الأسلحة العالمية، لكنها تشير إلى اتجاه معين يجب أن تكون إسرائيل حذرة منه.

ولفتت إلى أن إسرائيل تواجه في الفترات الأخيرة صعوبات في عمليات صفقات الأسلحة في عدة دول منها أوروبا وحتى أميركا.

وأشارت إلى أنه تم مؤخرًا إلغاء صفقة أخرى لبيع معدات خاصة بالتدابير الأمنية لصالح شركات خاصة خوفًا من استخدامها لأغراض عسكرية.