مواطنون يعتدون على مستشفى الجمعية العربية في بيت جالا بعد وفاة قريب لهم

بيت جالا- "القدس"دوت كوم- هاجم مواطنون مستشفى الجمعية العربية في مدينة بيت جالا مساء اليوم الثلاثاء، وحطموا مركز الاستقبال ونوافذ وأبواب في المستشفى، إثر وفاة مواطن اتهمت عائلته المستشفى بحدوث " خطأ طبي".

وقال الناشط الحقوقي فريد الأطرش لـ"القدس"دوت كوم، إن "الحديث يدور عن شبهة خطأ طبي أدى لوفاة مواطن (في الاربعينيات من عمره)، حيث هاجم ذوي المتوفى المستشفى، وقاموا بتحطيم نوافذ وأبواب المستشفى ومركز الاستقبال".

وأضاف "حالياً توقف الاعتداء على المستشفى، بعد تدخل عناصر أمن كانوا بلباس مدني، كون المستشفى يقع في منطقة مصنفة (ج)، حيث لا يوجد تنسيق لدخول الأمن إلى هناك، كما وتدخل الأهالي وشخصيات اعتبارية، وتوقف الاعتداء".

وشدد الأطرش على أن الاعتداء على المستشفى أمر مرفوض ومدان، وأنه يجب فتح تحقيق جدي في شبهة الخطأ الطبي، وتفعيل قانون المسؤولية الطبية ووقف عدم الاعتراف بالأخطاء الطبية، الذي يشجع على مثل هذه الظواهر.