هيئة شؤون الأسرى: الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال تدرس الخطوات النضالية

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، إن الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال تدرس الخطوات النضالية المقرر اتخاذها في ضوء استمرار انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى وحرمانهم من حقوقهم، بانتظار الإعلان عن البرنامج النضالي.

وحذر عبد ربه من خطورة الوضع الصحي للأسيرين معمر الصباح، الذي يرقد في قسم العناية المركزة في مشفى سوروكا، والأسير كمال أبو وعر، الذي ما يزال يعاني من كتلة سرطانية في الحنجرة أثرت على قدرته على الكلام ما فاقم من معاناته.

ولفت عبد ربه في حديث إذاعي، صباح اليوم الثلاثاء، إلى إستمرار منع زيارة المحامين للأسرى وكذلك منع الزيارات العائلية، التي توقفت منذ بداية انتشار فيروس كورونا.

من جهة أخرى، أعلن رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى الناطق باسم حركة فتح لإقليم رام الله والبيرة، أمين شومان، عن تصعيد نضالي في سجون الاحتلال ضمن خطة تشمل كافة السجون وتكون بدايتها سجن هداريم لتعم باقي سجون الاحتلال الأخرى، رفضاً لسياسات مصلحة سجون الاحتلال التي تستهدف الحركة الأسيرة والنيل من نضالاتها.

وأعلن شومان، عن تنظيم الهيئة العليا لكافة فصائل العمل الوطني في الضفة الغربية لبرنامج وطني سيتبعه آخر في غزة للرد على سياسات مصلحة إدارة سجون الاحتلال الإجرامية بحق الحركة الأسيرة، سيبدأ بشكل تدريجي على شكل اعتصامات أمام الصليب الأحمر وفي المحافظات الوطن وأمام بوابات سجون الاحتلال.