إسرائيليون يهاجمون فلسطينيًا بالداخل

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - هاجم 6 إسرائيليين يوم الخميس الماضي، شابًا فلسطينيًا من اللد، على شاطئ "ريشون لتسيون".

وأوضح محمد نصاصرة (21 عامًا) أنه كان بصحبة صديق له على الشاطئ، حين وصل شبان يهود وسألوه عن "الشيشة"، وحين أدار ظهره لهم هاجموه بقوة ما تسبب بجرح شديد في جسده، استدعى نقله للمستشفى، وفق ما ذكرت قناة 12 العبرية.

ولفت نصاصرة إلى أنه قدم شكوى لدى شرطي إسرائيلي كان في المكان، إلا أنه الشرطة لم تستمع لأقواله، وبعد مراجعتهم أبلغوه أنه تم فتح تحقيق.

وقال محمد "ماذا يمكن أن نقول عما جرى، أليست هذه عنصرية؟ ماذا سيحصل لو كان المطعون يهوديًا؟".

ووصف عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة أحمد الطيبي، ما جرى بأنه جريمة كراهية مريعة، واعتداء خطير ومحاولة قتل على خلفية عنصرية. وقال إن "الأسوأ من ذلك أن الشرطة لم تحض للمستشفى خلال 3 أيام مكث فيها محمد هناك، ولكن لو كانت الحالة معاكسة، فبالتأكيد الشرطة كانت ستقبض عليه فورًا وتداهم منزله".