حماس: مخططات الاحتلال بالقدس والضفة ستفجّر انتفاضة عارمة

غزة - "القدس" دوت كوم - أكدت حركة حماس، اليوم الأحد، على أن تنفيذ مخطط الضم في الضفة الغربية والأغوار، والمساس بالمسجد الأقصى المبارك، سيفجر انتفاضة عارمة في وجه الاحتلال.

جاء ذلك في بيان للحركة، في الذكرى الـ53 لاحتلال مدينة القدس، مؤكدةً على أن القدس كانت وستبقى فلسطينية عربية إسلامية لن تستطيع قوى الأرض برمتها تغيير هويتها وعنوانها وتاريخها، وهي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية، والاحتلال ومخططاته حول القدس وفلسطين مصيرها الزوال، ولن تؤمن له كل مشاريعه التآمرية مستقبلًا على أرض فلسطين. وفق نص بيانها.

ووجهت حماس التحية للشعب الفلسطيني وخاصةً المرابطين في القدس والمسجد الأقصى، المدافعين عن القدس بوابة السماء رغم عمليات الاعتقال والإبعاد والملاحقة والقتل".

ودعت الحركة، الرئيس محمود عباس إلى التحلل الكامل من اتفاقية أوسلو الكارثة، والتزاماتها السياسية والاقتصادية والأمنية، وإنهاء أي علاقة مع الاحتلال، والعمل السريع على ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني، والتوافق على استراتيجية وطنية شاملة أساسها مشروع المقاومة الشاملة بأشكالها كافة لمواجهة خطة الضم ‏و"صفقة القرن"، والدعوة إلى عقد لقاء قيادي على مستوى الأمناء العامين، وبمشاركة مكونات الشعب الفلسطيني كافة.

ودعت شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى توجيه بوصلتها نحو تحرير القدس وفلسطين، وإلى تعزيز حالة الوعي من مخططات التطبيع الجارية عبر بوابات ومسارات مختلفة تهدف إلى تشويه الحقائق والتلاعب بعواطف الأجيال الشابة وكيّ وعيهم.

وطالبت حماس، المحكمة الجنائية الدولية بإنهاء الدراسة الأولية التي تُجريها تمهيدًا لبدء التحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها حكومات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، وخاصة ما يجري في مدينة القدس، وآخرها إعدام الشاب إياد الحلاق من ذوي الاحتياجات الخاصة.