ليبيا: معارك عنيفة غرب سرت.. وقوات الوفاق تعلن تقدمها في محاور عدة

طرابلس- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- قال محمد العزومي، المتحدث الإعلامي للكتيبة 302 التابعة لما يسمى "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خلفية حفتر، السبت، إن قواتهم تشتبك مع قوات حكومة الوفاق الوطني بالقرب من بلدة الوشكة 50 كيلو مترا غرب مدينة سرت الليبية.

وأضاف العزومي في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ): إن سلاح الجو التابع لقوات الجيش الوطني الليبي استهدف عدة عربات مسلحة لقوات حكومة الوفاق التي تحاول التقدم نحو مدينة سرت،التي تعتبر آخر نقاط قوات حفتر التي تراجعت إليها.

من جهتها، أعلنت عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق الوطني أن "قواتهم تتقدم من محاور جارف والساحلي والسبعة إلى وسط مدينة سرت وسط فرار لقوات حفتر".

ونشرت العملية التي تقود المعارك لصالح الوفاق عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقاطع فيديو تظهر انسحاب قوات حفتر من المدينة الواقعة وسط البلاد.

وتعتبر هذه أولى المعارك المباشرة بين قوات الوفاق وقوات حفتر بعد أن انسحبت الأخيرة دون اشتباكات في مدن ترهونه، وجنوب طرابلس، وبني وليد، ما ينذز باحتدام المعارك دون الرضوخ للدعوات الدولية بوقف القتال والعودة إلى المفاوضات بعد انسحاب قوات حفتر من العاصمة طرابلس.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعلن في وقت سابق اليوم خلال مؤتمر صحفي بالقاهرة في حضور رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح وقائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، عن مبادرة سياسية لإنهاء الصراع في ليبيا، والتي تدعو لوقف إطلاق النار في البلاد بداية من الثامن من الشهر الجاري، وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها.

كما تهدف المبادرة لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب.