قطر تجدد استعدادها للعمل على حل الأزمة الخليجية

الدوحة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- جددت دولة قطر التأكيد على استعدادها للعمل مع دول مجلس التعاون الخليجي والهيئات الدولية لحل الأزمة الخليجية.

جاء ذلك في بيان أدلت به الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، في الجلسة الحوارية الافتراضية التي نظمتها سفارة قطر في واشنطن بالتعاون مع مركز (ستيمسون) للبحوث والدراسات حول "منظور دولة قطر للأمن العالمي والإقليمي في عصر عدم اليقين".

وأشارت إلى أن أي جهود لحل الأزمة "يجب أن تتم خلال الحوار غير المشروط واحترام سيادة دولة قطر وعدم التدخل في شؤونها الداخلية"، حسبما أفادت وكالة الأنباء القطرية السبيت.

وأوضحت أن "دولة قطر لعبت دوراً محورياً في مجلس التعاون الخليجي منذ إنشائه في 25 أيار 1981، ما ساهم في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين في منطقة الخليج وتأمين إمدادات الطاقة الحيوية للعالم بأسره".

وأشارت إلى أن "دولة قطر تعرب عن دعمها الكامل للجهود التي يبذلها أمير دولة الكويت الشقيقة لحل الأزمة الخليجية".

وكانت الكويت، التي تعمل وسيطا بين قطر وجيرانها ودول الخليج العربية الأخرى، أعلنت مؤخرا أن هناك تقدما نحو حل الأزمة، حسب وكالة بلومبرج للأنباء.