تفاصيل تهم طلبة القدس والداخل بخصوص امتحان المزاولة في الصحة الإسرائيلية

رام الله - "القدس" دوت كوم - علمت "القدس" من مصادر في الصحة الإسرائيلية، السبت، أنّ الوزارة لن توافق على اعتماد الامتحانات النهائية في الجامعات المحلية وفي الخارج، والتي تُجرى عن بُعد في المواضيع الطبيّة، لطلبة السنوات الخامسة والسادسة وليس في السنوات الأربعة الأولى.

وقال المصدر إن القرار لا يعدّ رفضًا لمنهجية التعلم عن بُعد، وإنما الرفض لامتحانات التخرّج التي يتقدم لها طلبة القدس والداخل من حملة الهوية الإسرائيلية في الكليات التي يدرسون فيها في خارج البلاد أو في الجامعات الفلسطينية، قبل امتحان مزاولة المهنة في الصحة الإسرائيلية.

ويشمل القرار طلبة الطب وطب الأسنان والعلاج الطبيعي والتمريض وعلاج النطق والسمع والصيدلة.

وطالب النائبان العربيان في الكنيست الإسرائيلي، أحمد الطيبي وأسامة السعدي بعقد اجتماع عاجل مع وزير الصحة الإسرائيلي، لبحث القرار والاعتراض عليه.