ماليزيا تعلن حزمة تحفيز اقتصادي إضافية بقيمة 8.2 مليار دولار

كوالالمبور - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- كشفت ماليزيا النقاب اليوم الجمعة عن حزمة تحفيز اقتصادي جديدة بقيمة 35 مليار رينجت (8.2 مليار دولار) لدعم جهود تعافي الاقتصاد بعد جائحة كورونا.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء عن رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين قوله في خطاب اليوم الجمعة إن الخطة الجديدة، تأتي عقب حزم التحفيز الاقتصادي التي طرحت أواخر آذار/مارس الماضي، والتي شملت 10 مليارات رينجت تم ضخها بشكل مباشر في النظام الاقتصادي.

ويأتي هذا الاعلان في الوقت الذي تسعى فيه دول جنوب شرق أسيا، والعالم بأسره، إلى النهوض بعد فرض تدابير إغلاق وقيود لمكافحة فيروس كورونا، وهو ما أدى إلى تعطل النشاط الاقتصادي.

ونقلت "بلومبرج" عن ويليان ويرانتو، الخبير الاقتصادي لدى مؤسسة "أوفرسيز شاينيز بانكينج" المصرفية بسنغافورة، قوله: "مقارنة بحزم التحفيز الاقتصادي بقيمة 260 مليار رينجت، والتي كانت السلطات أعلنتها في وقت سابق، فإن حزمة التحفيز الاضافية اليوم بقيمة 35 مليار رينجت تبدو نسبيا أقل أهمية".

وتسعى حكومات دول جنوب شرق أسيا إلى تقديم دعم اقتصادي لحماية المستهلكين والأعمال من التبعات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد، فيما قامت البنوك المركزية في المنطقة، بما في ذلك البنك المركزي الماليزي، بتخفيض أسعار الفائدة واتخاذ خطوات لضمان توفير السيولة النقدية.