الإغاثة الزراعية توقع اتفاقية لشق طرق زراعية في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- وقعت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية)، اليوم، اتفاقية لشق طرق زراعية بطول 5 كم في بلدات تلفيت وجوريش وبرقة في محافظة نابلس.

ووقع الاتفاقية المدير العام للاغاثة الزراعية منجد أبو جيش، وعاطف أبو الرب ممثلاً عن شركة الضمير للمقاولات، بحضور رئيس مجلس إدارة الإغاثة الزراعية المهندس حسام أبو فارس.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية ضمن أنشطة مشروع "المساهمة في تحسين صمود المجتمعات الريفية المعرضة للخطر في نابلس وخان يونس لتمكينها من الوصول إلى الحقوق بطريقة مستدامة ومنصفة" الممول من التعاون الاسباني AECID من خلال مؤسسة FPS".

وسيتم العمل من خلال المشروع على شق 1.5 كم في الطريق المسماة "الشعاب" في تلفيت، إضافةً إلى تركيب عبَّارة مياه، وشق 2كم في الطريق المسماة "التعامير" في جوريش، و1.5كم في الطرق المسماة "الخلايل" و"العرضان".

وقال أبو جيش: إن الإغاثة الزراعية تهدف من مشاريع شق الطرق الزراعية إلى تسهيل وصول المزارعين إلى أراضيهم، وتشجيعهم على العمل فيها، كما أن هذه الاتفاقية جاءت لتلبية حاجة هذه البلدات من أعمال شق وتأهيل وتوسعة الطرق الزراعية وتوريد الردم (البيسكورس).

وأضاف: إن الإغاثة الزراعية استشعرت منذ نشأتها الحاجة لمثل هذه المشاريع، واستحدثت دائرة تطوير الأراضي التي تعمل على شق وتأهيل الطرق الزراعية، إضافةً إلى تأهيل واستصلاح الأراضي الزراعية والعمل في مشاريع المياه، من خطوط ناقلة وتجميع المياه وآبار زراعية وبرك بمختلف أنواعها.

يُشار إلى أن الإغاثة الزراعية عملت خلال السبعة والثلاثين عاماً الماضية على شق وتأهيل طرق زراعية بطول يزيد عن 3500 كم، وتأهيل واستصلاح ما يزيد عن 110 آلاف دونم في مختلف قرى وبلدات ومخيمات الضفة الغربية وقطاع غزة، مع التركيز بشكل خاص على مناطق الأغوار والمناطق المصنفة (ج) والمناطق الحدودية في قطاع غزة، نظراً لكونها مهددة بالمصادرة لصالح المشاريع الاستيطانية.