ريفلين يدعو إلى وقف الجدل الدائر بشأن "الضم"

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - دعا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اليوم الخميس، كافة الجهات إلى وقف الجدل الدائر بشأن عملية "الضم" للأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك على خلفية الانتقادات الحادة التي يوجهها اليمين المتطرف ومجموعات المستوطنين وقادتهم للخطة الأميركية المتعلقة بالضم وفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية، والتي كان آخرها مهاجمتهم للرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس، ما دفع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لرفض الخطاب والتأكيد على أن ترامب الصديق الوفي لإسرائيل.

وشدد ريفلين على ضرورة التزام جميع الجهات بالصمت، والحد من الخلافات، وتهدئة الأوضاع وعدم تصعيد لغة الخطاب.

وقال "إن النقاش حول الأسئلة المصيرية ومسألة الضم بالتأكيد مسألة مصيرية، ويجب أن تكون موجودة بنطاق الحياة الديمقراطية، وبدون عنف لفظي، أو السخرية أو الإزدراء، مع التأكيد على حرية النقد البناء".

وأشار إلى أن مثل هذا الخطاب في أيام اتفاق أوسلو والانسحاب من غزة، خلق صعوبات كبيرة في إسرائيل، مطالبًا بالكف عن استخدام الخطاب الذي يحتوي على عنف لفظي والحفاظ على الهدوء.