الخطوط الجوية القطرية تستأنف رحلاتها إلى مدينة البندقية الإيطالية

الدوحة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلنت الخطوط الجوية القطرية استئناف رحلاتها إلى مدينة البندقية في إيطاليا اعتباراً من 15 تموز المقبل .

وذكرت صحيفة "الشرق" القطرية على موقعها الالكتروني اليوم الخميس، أن هذه المدينة ستصبح ثالثة الوجهات التي تعيد الناقلة تشغيل رحلاتها إليها في إيطاليا، في خطوة سيكون لها أثر كبير في الجهود المبذولة من أجل تمكين قطاع السياحة والسفر في العالم من التعافي.

ووفق الصحيفة، ستزيد الخطوط القطرية من عدد رحلاتها إلى كل من دبلن وميلان وروما، إلى رحلة يومياً اعتباراً من 13 حزيران الجاري ، مشيرة إلى أن الناقلة تسير 21 رحلة أسبوعياً إلى أربع وجهات في استراليا ، وهي بريزبن وملبورن وبيرث وسيدني.

ونقلت الصحيفة عن أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية قوله : "يسرّنا استئناف رحلاتنا إلى مدينة البندقية الإيطالية التي تعتبر إحدى أكثر الوجهات السياحية شهرةً في العالم، وانصب جلّ تركيزنا خلال هذه الأزمة على مساعدة المسافرين العالقين في الخارج وتمكينهم من العودة إلى بلدانهم، إضافةً إلى نقل المساعدات الطبية والمواد الأساسية إلى المناطق المتضررة بسبب انتشار فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم".

واعتبر استئناف الرحلات إلى البندقية إنجازاً كبيراً ليس فقط بالنسبة للخطوط الجوية القطرية، بل لقطاع السياحة العالمي ككل، حيث يعتبر هذا الأمر مؤشراً إيجابيا لبداية العودة التدريجية لحركة السياحة العالمية.

واوضح أن الخطوط القطرية ستسير ثلاث رحلات أسبوعياً إلى البندقية على طائرة من طراز بوينغ 787 دريملاينر، التي تضم 22 مقعداً على درجة رجال الأعمال و232 مقعداً على الدرجة السياحية.

وأضاف الباكر: "لقد أصبحنا أكبر شركة طيران في العالم خلال هذه الأزمة، مع إجلاء أكثر من 1.8 مليون مسافر على متن ما يزيد عن 15 ألف رحلة طيران حلّقت لمسافة تجاوزت 50 مليون كيلومتر".

وعززت الخطوط الجوية القطرية من إجراءات السلامة التي تطبقها على متن رحلاتها لحماية المسافرين وطواقم الطيران، وأجرت الخطوط القطرية حزمة من التعديلات على خدماتها، بما في ذلك ارتداء أفراد طاقم الضيافة العاملين على الرحلات لبدلة واقية، وتقديم الخدمات على الرحلات بشكل جديد يقلل من الاتصال بين الركاب والطاقم.