الرئيس اللبناني يبحث مسار المفاوضات مع صندوق النقد الدولي

بيروت- "القدس" دوت كوم- ( د ب أ)- ترأس الرئيس اللبناني ميشال ميشال اليوم الخميس، في قصر بعبدا اجتماعاً مالياً خصص للبحث في مسار المفاوضات مع صندوق النقد الدولي في شأن خطة الحكومة للتعافي المالي.

وذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" الللبنانية اليوم أن ذلك جرى بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب ووزير المالية غازي وزني، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

ووفق الوكالة ، تم خلال الاجتماع مناقشة ما آلت اليه المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، والاجواء التي تتم فيها، والشرح الذي يقدمه الجانب اللبناني لفريق عمل الصندوق والخطوات الواجب اتخاذها للإسراع في عملية التفاوض.

وكان الرئيس عون أكد في اوائل الشهر الماضي أن "خطة التعافي المالي التي وضعتها الحكومة، هي خطة إنقاذيّة واكبها طلب المؤازرة من صندوق النقد الدولي، وهو الممرّ الإلزامي للتعافي إن أحسنّا التفاوض والتزمنا جميعنا المسار الإصلاحي الذي ينشده شعبنا أوّلاً بأوّل من دون أيّ إملاء أو وصاية أو ولاية".

وبدأت الحكومة اللبنانية التفاوض مع صندوق النقد الدولي، حول ما يمكن للصندوق أن يقدّمه إلى لبنان من قروض ومساعدات مالية ،يستخدمها في معالجة العجز في الموازنة وفي ميزان المدفوعات ،وغيرهما من المجالات الحيوية.