المركزي الأوروبي بصدد تعزيز برنامج تحفيز التعافي الاقتصادي بعد أزمة كورونا

برلين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - من المتوقع أن يعزز البنك المركزي الأوروبي برنامجه للتحفيز النقدي، اليوم الخميس، حيث يكافح من أجل إعادة بناء الثقة في الاقتصاد والتي تبددت جراء تداعيات تفشب وباء كورونا، حيث تجدد خطر الانكماش.

ويتوقع محللون أن يعزز البنك الذي يتخذ من مدينة فرانكفورت الألمانية مقرا له برنامج "الشراء الطارئ وسط الجائحة"، والذي تبلغ قيمته 750 مليار يورو (842 مليار دولار) بإضافة 500 مليار يورو وتمديده، ربما، حتى منتصف العام المقبل.

ومن المقرر حاليا انتهاء البرنامج الذي تم إطلاقه في آذار/مارس الماضي، بحلول نهاية العام الجاري.

ومنذ ذلك الحين، أدى التراجع الملحوظ في الانشطة الاقتصادية جراء الوباء العالمي إلى انخفاض التضخم في ظل هبوط أسعار الطاقة لمعدلات قياسية.

وأصبح معدل التضخم السنوي الذي استقر عند مجرد 0.1% في أيار/مايو الماضي، يواجه خطر الانزلاق إلى منطقة سلبية.