الليرة السورية تخسر 40 بالمئة من قيمتها أمام الدولار

دمشق-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- توقفت حركة البيع والشراء في أغلب الأسواق السورية بعد ظهر امس الاربعاء إثر ارتفاع سعر الدولار أمام الليرة السورية التي خسرت 40 بالمئة من قيمتها منذ إندلاع الأزمة السورية.

وقالت مصادر مقربة من أسواق الصرف في دمشق لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن " سعر صرف الدولار سجل بعد ظهر اليوم في العاصمة دمشق حوالي 2000 ليرة، وهذه المرة الأولى التي يبلغ سعر الصرف هذا المبلغ ما يعادل 40 ضعفاً عن سعر الصرف عام 2011.

وذكرت المصادر"أن حركة الاسواق أصيبت بالشلل بعد الارتفاع الذي شهده الدولار، وأن الكثير من المحال التجارية أغلقت بسبب ارتفاع أسعار البضائع مقارنة بسعرها بالدولار".

وبحسب المصرف المركزي على سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، مسجلاً سعر 704 ليرات للدولار الأمريكي، 762 ليرة سورية لليورو، في حين ثبت سعر الحوالات الخارجية على سعر 700 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.