الأمم المتحدة تندد بـ "العنصرية البنيوية" و"الاعتداء غير المسبوق" على صحافيين في أميركا

جنيف- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب)- نددت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة الاربعاء بـ "العنصرية البنيوية" و"الاعتداء غير المسبوق" على صحافيين في الولايات المتحدة، التي يستمر فيها حراك إحتجاجي واسع النطاق رفضاً للعنصرية وعنف الشرطة.

وقالت ميشيل باشليه في بيان، إن "الأصوات التي تطالب بإنهاء الجرائم بحق الأميركيين العزّل من أصل افريقي يجب أن يتم الإصغاء إليها. إن الأصوات التي تطالب بإنهاء عنف الشرطة يجب أن يتم الإصغاء اليها. والأصوات التي تطالب بإنهاء العنصرية المزمنة والبنيوية التي تسود المجتمع الأميركي ينبغي الإصغاء اليها".

ويأتي هذا الموقف فيما تحدى آلاف المتظاهرين في مختلف أنحاء الولايات المتحدة حظر التجول للاحتجاج على مصرع جورج فلويد، الأميركي من أصل إفريقي، مختنقا بيد شرطي أبيض في مينيابوليس.

ودعت باشليه إلى قيادة واضحة وبناءة لإخراج البلاد من الأزمة، في انتقاد واضح لموقف الرئيس دونالد ترامب الذي دعا الى الحسم من دون أي تساهل، متوعدا بطلب تدخل الجيش "لاعادة القانون والنظام".

وأضافت المسؤولة الاممية "خصوصاً خلال أزمة، يحتاج بلد ما إلى أن يدين قادته العنصرية من دون تردد، وأن يفكروا في ما دفع السكان إلى غضب أقصى، وأن يصغوا ويأخذوا العبر من الوضع ويتخذوا اجراءات لتصحيح انعدام المساواة في شكل فعلي".