تمديد مشروع "العب وتعلَّم" في المرحلة الرابعة لخدمة أكثر من 600 طفل مقدسي

القدس- "القدس" دوت كوم- تم تمديد مشروع "العب وتعلَّم" في مرحلته الرابعة بعد إنهاء حالة الطوارئ في جمعية برج اللقلق، ذلك المشروع الرياضي التعليمي الممول من اليونيسف "منظمة الأمم المتحدة للطفولة"، الذي يقدم خدماته التعليمية والرياضية لأكثر من 600 طفل مقدسي.

وتتوزع مناطق تنفيذ المشروع بالتعاون مع ثماني أندية مقدسية قاعدية إلى خمس مناطق رئيسية هي: (سلوان، العيسوية، مخيم شعفاط، جبل المكبر، البلدة القديمة).

وتمت إضافة نادٍ جديد، وهو النادي العربي بيت صفافا ممثلاً برئيس النادي وليد عليان إلى النوادي الثمانية الشريكة للوصول الى أكبر عدد من المستفيدين.

المشروع بحلته الجديدة سيضم طاقم مكون من 24 مدرباً/ة قدم وسلة ،18 معلماً/ة للرياضيات، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، إضافةً إلى تسعة منسقين موزعين على الأندية التسعة الشريكة.

وسيُكمل المشروع تدريباته الرياضية والتعليمية والتوعوية، إضافةً إلى تدريبات الأطفال ذوي الإعاقة، التي سيتم في القريب العاجل تنظيم أول فريق كرة سلة من أطفال القدس ذوي الإعاقة.

وشكر المدير التنفيذي للجمعية منتصر ادكيدك الحضور، متمنياً النجاح للجميع في تنفيذ التمديد على أحسن وجه.

وفي السياق نفسه، سيستمر المشروع بتقديم خدماته الرياضية المتعلقة بالدعم الأكاديمي والرياضي، حيث تم عقد اجتماع لمندوبي الأندية المشاركة ضمن مشروع "العب" لمناقشة المشروع الجديد، إضافة إلى توقيع اتفاقات التعاون مع هذه الأندية بحضور ناصر غيث، رئيس الهيئة الإدارية في الجمعية، وعماد الشلودي، أمين سر صندوق الجمعية، ومنتصر ادكيدك، المدير التنفيذي للجمعية، وآلاء غراب، منسقة مشروع "العب وتعلم" في الجمعية.

وشارك عن الأندية الشريكة: نادي الأنصار المقدسي ممثلاً بياسين الرازم، وجمعية البستان-سلوان ممثلةً بقتيبة عودة، ونادي جبل المكبر ممثلاً بمحمد بشير، ومدرسة جبل المكبر الأساسية ممثلة بخولة سرور، ومركز الشباب الاجتماعي-مخيم شعفاط ممثلاً بمحمد البحري، والأكاديمية الكروية "العاصمة" ممثلةً بفراس أبو ميالة، ونادي دي لا سال القدس ممثلاً بنضال علان.