جامعة القدس تطلق منتدياً بحثياً مُختصّاً بقضايا الإعلام الرقمي والاتصال

القدس- "القدس" دوت كوم- احتفلت جامعة القدس بإطلاق أول مُنتدى بحثي مختص بقضايا الإعلام الرقمي والاتصال ضمن برنامج ماجستير "الإعلام الرقمي والاتصال"، يحمل مُسمى "حياة ثالثة Life 3.0".

ويهدف المنتدى الذي تم إطلاقه، اليوم الأربعاء، من مقر معهد الإعلام العصري في مدينة رام الله، لتنفيذ وتطوير مشاريع بحث علمية في موضوعات الإعلام الرقمي والاتصال مع الاهتمام بحياة (3.0 Web) الرقمية بمستوياتها المختلفة، الاجتماعية، الإعلامية، النفسية، الاقتصادية، الذكائية الصناعية، الإنثروبولوجية، ما بعد الكولونيالية، الثقافية، المرتبطة بالسياقية الفلسطينية والمجتمع الأكبر.

وفي كلمته، قال رئيس جامعة القدس عماد أبو كشك: إن المنتدى اليوم هو امتداد لمخرجات برنامج ماجستير الإعلام الرقمي والاتصال الأول من نوعه في فلسطين بأجندة مخرجاته النوعية وموضوعاته التي تحاكي عصراً تكنولوجيا ومعلوماتياً رقمياً متسارعاً بشكلٍ كبير.

وأوضح أبو كشك أن الجامعة توفر الدعم المفتوح لهذا المنتدى البحثي بتوفير الميزانيات المطلوبة والمصادر، والأدوات البحثية اللازمة، ليكون أول منتدى بحثي ممولاً ذاتياً ضمن برنامج دراسات عليا في العلوم الإنسانية والاجتماعية في فلسطين.

وقال أ.د. أبو كشك "ننتظر من المنتدى نجاحاً ملفتاً أسوة بالحاضنات العلمية والصناعية في جامعة القدس، ليكون مرجعية علمية، معتبرةً بما يخص الاهتمامات المستجدة في مجالات الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وتحليل السلوك الرقمي المجتمعي وتداعيات الثورة الرابعة.

بدوره، قال منسق برنامج ماجستير "الإعلام الرقمي والاتصال" د. نادر صالحة أنّ مُخرجات "حياة ثالثة" تتمثل بشكل رئيسي بالإنتاج المعرفي في الإعلام الرقمي بمناهج بحثية كيفية، ونشر أوراق بحثية علمية في دوريات متخصصة باللغتين، تجيب عن أسئلة رقمية واتصالية فلسطينية ملحّة، والتأسيس لبراديم "الإنسانيات الرقمية" فلسطينياً انطلاقاً من جامعة القدس، مشيراً إلى أن المنتدى البحثي يتشكل  من مجموعات بحثية من طلاب البرنامج وأساتذته الفلسطينيين والأجانب.

وأوضح صالحة أن جامعة القدس خصصت لـ"حياة ثالثة" ميزانية بحثية خاصة لكل دورة للطلاب والأساتذة الباحثين لتطوير البيئة البحثية وتوفير المصادر والأدوات البحثية اللازمة، وتصميم تجارب البحوث الكيفية الخاصة، وأن مدة الدورة الواحدة ستة أشهر، مؤكداً أن هذه المرة الأولى فلسطينياً التي يُخصص فيها ميزانية بحثية دورية طويلة الأمد لبرنامج دراسات عليا في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

وبيّن صالحة الموضوعات البحثية المطروحة وهي تحليل السلوك الرقمي، الهيمنة الرقمية، التطبيع الرقمي، الاحتلال الرقمي، أخلاقيات الانفوسفير، سلطة مواقع التواصل، الفيروسية الرقمية، المساحات الرقمية، التدين الرقمي، الجنسانية الرقمية، البيج داتا، الدبلوماسية الرقمية، الحقوق الرقمية، التعليم الرقمي، الوبائية المعلوماتية، تأثير الرقمنة على الوعي والسلوك للمراهقين والأطفال.

يذكر أن جامعة القدس أطلقت العام الماضي برنامج ماجستير"الإعلام الرقمي والاتصال" الأول والوحيد من نوعه في فلسطين، ويهدف البرنامج الذي يقوم على تدريسه نخبة من اساتذة الاعلام المحليين والعالميين، الى تعزيز ثقافة الإنتاج المعرفي في مجال علوم الإعلام الرقمي، وإنشاء نواة صلبة للبحث العلمي المتعلق بالإعلام الرقمي والاتصال والثقافة الرقمية، بالإضافة إلى تخصيص ميزانية لتمويل البحث العلمي للبرنامج، تحت إشراف نخبة من أكاديميين مرموقين دائمين وزائرين.