"سيدة الأرض" تطلق الكليب الغنائي "لا للضم.. لا للضم"

رام الله- "القدس" دوت كوم- أطلقت مؤسسة سيدة الأرض كليباً غنائياً بعنوان "لا للضم.. لا للضم"، من كلمات الشاعر والمستشار الإعلامي زياد المبسلط، وتلحين وغناء سفير الأغنية التراثية الفلسطينية الفنان محمود بدوية، وإخراج المخرج محمود الشاويش.

ويُعدّ هذا العمل الإنتاج الفني الإبداعي الأول بعد إعلان حكومة الاحتلال نيتها ضم أراضٍ فلسطينية؛ كرد جماهيري داعمٍ لموقف قيادته.

وقالت مؤسسة سيدة الأرض إن "هذا العمل الوطني الإبداعي يتميز أيضاً بحصرية صور العمل للمؤسسة، حيث انطلقت عدسات كاميراتها بالتصوير الميداني الحي في عدة مناطق فلسطينية مهددة بالضم".

وشاركت بهذا العمل الأيقونة الفلسطينية صاحبة الصورة العالمية الشهيرة الحاجة محفوظة اشتية، من بلدة سالم بمحافظة نابلس، بصرختها المدوية، وهي تحتضن شجرة الزيتون، وتقول: عاشت فلسطين حرة عربية.. لا للضم.. لا للضم.

وهكذا، هتفت زهرات فلسطين، بنات بلدة عقابا، بمحافظة طوباس والأغوار الشمالية، في عدة مناطق مهددة بالضم.

وبموازاة ذلك، كان لأهالي القدس والخليل والداخل الفلسطيني لقطات تصوير بهذا الشأن، حصرياً لمؤسسة سيدة الأرض، كجزء من كليب "لا للضم".

ومن الجدير ذكره أن مؤسسة سيدة الأرض انطلقت منذ عام ٢٠٠٨م، وتسعى لإبراز الوجه الحضاري المشرق، وقدمت أكثر من مئة مبادرة فلسطينياً وعربياً ودولياً، إضافةً إلى تكريم شخصيات فلسطينية وعربية ودولية لها بصمة في النضال الوطني، أو من الداعمين والمساندين للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

ومن كلمات الكليب:

"أرضى عربي بتتكلم

لا للضم.. لا للضم

اسأل محفوظة اشتية

لما طردت دورية".