تخفيض حكم "الإداري" بحق الأسيرة الصحافية بشرى الطويل

رام الله- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري– خفضت محكمة الاحتلال مدة الاعتقال الإداري للأسيرة الصحافية بشرى الطويل لمدة 13 يوماً.

وذكر راسل "القدس" دوت كوم أن موعد الإفراج الجديد عنها أصبح في الـ28 من تموز المقبل، أي قبل حلول عيد الأضحى بيومين بعد أن كان في العاشر من آب المقبل.

يذكر أن الاحتلال اعتقل الأسيرة الطويل بتاريخ الحادي عشر من كانون الأول عام 2019 من منزل والدها المحرر القيادي جمال الطويل، الذي أُفرج عنه في السادس من كانون الأول عام 2019، أي قبل اعتقالها بأربعة أيام في رسالة من الاحتلال لعائلتها باستمرار مسلسل الملاحقة والاعتقال ومنعهم من الاجتماع مع بعضهم.

واعتقلت بشرى الطويل أول مرة عام 2011، وحُكمت 16 شهراً قضت منها ستة أشهر وخرجت ضمن صفقة تبادل الأسرى "وفاء الأحرار" في كانون الأول عام 2011، ليعاد اعتقالها مرة أُخرى في تموز من العام 2014، وحكمت بالسجن عشرة أشهر هي تكملة حكمها السابق قبل الإفراج عنها في الصفقة، والاعتقال الثالث كان في تشرين الثاني من العام 2017 لثمانية أشهر إداري أما الاعتقال الأخير، كان في العاشر من كانون أول عام 2019.