الشيخ صبري يرفض الذهاب للتحقيق والاحتلال يحاصر منزله

رام الله- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري-اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، منزل رئيس الهيئة الإسلامية، خطيب المسجد الأقصى الشيخ الدكتور عكرمة صبري.

وأكد المكتب الإعلامي للشيخ صبري، أن قوات الاحتلال تحاصر منزل الشيخ صبري في حي الصوانة الذي يقع ضمن عمارة سكنية يقطنها أكثر من مائة مواطن وتمنع الدخول والخروج، ويرفض الشيخ صبري الخروج لجلسة التحقيق المقررة اليوم.

وأضاف المكتب الإعلامي :" خلال محاصرة منزل الشيخ عكرمة صبري تم الاعتداء على النائب بالمجلس التشريعي جهاد أبو زنيد واعتقاله، وعلى المحامين خالد زبارقة حمزة قطينة وعلى الصحفيين والنشطاء وتم اعتقال حمدي أبو ذياب وعبدالله علقم، واستدعاء العشرات لمركز المسكوبية.

يشار إلى أن الاحتلال اعتقل الشيخ عكرمة صبري الجمعة لماضية وسلمه قراراً بالإبعاد عن المسجد القصى لمدة أسبوع، وتحديد اليوم الأربعاء، موعداً لجلسة التحقيق معه.

ويلاحق الاحتلال الشيخ صبري بالإبعاد والتحقيق المستمر، بالرغم من تقدمه في السن (82 عاماً) ويعتبر من الشخصيات المقدسية المدافعة عن المسجد الأقصى، وتم منعه من السفر عدة مرات.