لوفتهانزا تتعهد بعملية إعادة هيكلة كبرى لرد أموال الإنقاذ

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(د ب ا)- أعلنت مجموعة لوفتهانزا الألمانية أكبر مجموعة طيران في اوروبا اليوم الأربعاء اعتزامها تنفيذ خطة إعادة هيكلة واسعة النطاق لللمساهمة في رد الأموال التي حصلت عليها من الحكومة الألمانية لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) وبلغت قيمتها 9 مليارات يورو (10 مليارات دولار). تستهدف خطة إعادة الهيكلة تقليل النفقات وزيادة التدفقات النقدية من خلال خفض العمالة وبيع مجموعة من الأصول غير الأساسية.

وأشارت اليوم الأربعاء وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن خطة لوفتهانزا لخفض العمالة سيضعها في صراع مع النقابات العمالية القوية في ألمانيا والتي أحبطت في السابق محاولة إدارة لوفتهانزا لتقليل نفقات الطيارين والأطقم الجوية.

وأضافت بلومبرج أنه مع امتلاك الحكومة الألمانية حوالي 20 في المئة من أسهم لوفتهانزا مقابل أموال الإنقاذ، سيكون من الصعب على الإدارة تقليص العمالة.

يأتي ذلك في الوقت الذي زادت فيه خسائر لوفتهانزا خلال الربع الأول من العام الحالي بأكثر من المثلين مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. جاءت هذه الزيادة في الخسائر خلال الربع الأول بدون التأثيرات الكاملة للإجراءات والقيود التي تم فرضها على حركة السفر في العالم لاحتواء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) والتي ستظهر في نتائج الربع الثاني من العام بشكل أساسي.

وبحسب بيانات الشركة تراجعت حصيلة المبيعات خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 18 في المئة سنويا إلى 6.44 مليار يورو، في حين بلغت خسائر التشغيل خلال الفترة نفسها 1.22 مليار يورو مقابل خسائر تشغيل قدرها 336 مليون يورو في الفترة نفسها من العام الماضي.