غزة: لا إصابات جديدة وعودة تدريجية للحياة

غزة - "القدس" دوت كوم - أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، عدم تسجيل أي إصابات جديدة بعد إجراء فحوصات مخبرية لـ 348 مواطنًا في مراكز الحجر الصحي وحالات مشتبه بها خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأوضح أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بغزة خلال الإيجاز الصحفي اليومي، أن عدد الحالات المسجلة توقف عند 61 حالة، منها حالة وفاة واحدة لمسنة، وتعافي 18 حالة، في حين أن 42 حالة مصابة لا زالت تتلقى العلاج في مستشفى العزل بمعبر رفح.

وأشار إلى أن الوزارة تواصل الاستمرا في سحب العينات المخبرية من 1400 مستضاف في مراكز الحجر الصحي، مشيرًا إلى أن 66 مستضافًا تم الانتهاء من سحب العينات منهم اليوم قبل إنهائهم للحجر الصحي يومي الأربعاء والخميس.

وأكد القدرة على أن التزام المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية خلال الفترة الماضية وهذه الفترة سيكون له الأثر الكبير في التدرج لعمل القطاعات المختلفة وفق الضوابط الصحية، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة ستتابع مع الجهات المختصة التزام القطاعات المختلفة بجملة الضوابط الصحية التي أقرتها الوزارة من أجل سلامة المجتمع والمواطنين.

ولفت القدرة إلى أن الوضع الصحي بغزة لا زال في عين الخطر خاصةً وأن منحنى تفشي الوباء في المناطق المجاورة للقطاع يسير بشكل متسارع، مشددًا على ضرورة التزام المواطنين بجملة الإجراءات الاحترازية.

من جانبه قال سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، إن هناك توجه جديد قائم على العودة التدريجية للحياة في مختلف القطاعات بما يسمح بالعمل بمختلف المؤسسات وفق الضوابط المقرة من الصحة.

وبين أن عدم تسجيل إصابات داخل القطاع، وتسجيلها فقط في مراكز الحجر الصحي، ساعد على اتخاذ مثل هذا التوجه.

وأوضح معروف أن التوجه الجديد هو إعادة النظر في عمل العديد من المؤسسات بما يسمح لها بالعودة بالعمل وممارسة نشاطاتها وفق ضوابط وبشكل تدريجي، مشيرًا إلى أنه تم خلال الفترة الماضية تدارس هذه الضوابط، وتم السماح للعديد من المؤسسات والقطاعات بالعمل مجددًا ضمن هذه الضوابط، وبما يضمن العودة التدريجية لإبقاء غزة بدون أي إصابات وبالتزام المواطنين بالتعليمات الصحية.

وأكد على استمرار إغلاق المعابر الخاصة بالأفراد ومنع استقبال أي عالقين حتى الأول من الشهر المقبل، وتشديد الإجراءات داخل مراكز الحجر الصحي.

وأشار إلى أن فتح المساجد بدءًا من فجر يوم غد الأربعاء يستثنى منه إقامة الفعاليات والأنشطة، وتحديد فتحها فقط للصلاة.

من ناحيته قال إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة، إنه تم اتخاذ قرار بتخفيف الإجراءات المتخذة في عدد من القطاعات، ويجري متابعة التفاصيل اللازمة لتشغيلها وفق تعليمات الصحة.

وأضاف "سيتم عقد اجتماعات خاصة مع أصحاب المنشآت ومقدمي الخدمات في القطاعات المختلفة اعتبارًا من غد الأربعاء وعلى مدار الأيام القادمة، لوضعهم في صورة الإجراءات والضوابط المطلوب اتخاذها تمهيدًا لتشغيل تلك القطاعات".

وبين أنه تقرر تشكيل جهاز رقابي مؤقت من وزارتي الداخلية والصحة، لمتابعة تنفيذ الإجراءات اللازمة لتشغيل كافة المنشآت والقطاعات، وسيتم اتخاذ قرار بإغلاق أية منشأة مخالفة لتلك الإجراءات.