"فتح" في نابلس تدعو للاستنفار في مواجهة مشروع الضم

نابلس -"القدس" دوت كوم- عماد سعادة - أكدت حركة "فتح" في محافظة نابلس وقوفها خلف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ضمن تشكيل درع وسياج شعبي لحماية حقوقنا التي تتمثل في الحفاظ على أرضنا وممتلكاتنا، وتصليب جبهتنا الداخلية.

وشددت على ضرورة استنفار كل القوى الحية ودوائر العمل بجميع مكوناتها للدفع بها إلى مواجهة هذا المشروع التصفوي، الذي يستهدف ضم اجزاء واسعة من أراضي دولة فلسطين وفي مقدمتها الاغوار، بكل أشكال النضال والرفض المطلق لكل سياسات الاحتلال الصهيوني واجرامه.

كما دعت الحركة الى المشاركة الفاعلة في مهرجان "الصمود والمواجهة" الذي سيعقد غدا الاربعاء في ميدان الشهداء وسط مدينة نابلس، والتحشيد للبدء بتنفيذ كل قرارات اللجان الوطنية ومؤسسات أبناء شعبنا المختلفة لضمان ديمومة العمل الشعبي المقاوم.

وشددت على ضرورة حماية وصون البنية الاجتماعية ومنظومة السلم الأهلي وتحصينها في وجه خلايا الاحتلال النائمة وعملائه التي ستحاول العبث بنسيجنا الوطني والاجتماعي لتقويض كل أشكال السيادة الفلسطينية على اثر وقف كل أشكال العلاقة مع الاحتلال، وما ينجم عن ذلك من فلتان امني وأخلاقي وسياسي.