محافظ المركزي الإيراني: لدينا احتياطيات ممتازة من النقد الأجنبي والنظام عاجز عن الوصول إليها

طهران-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أكد محافظ البنك المركزي الإيراني عبدالناصر همتي أن "احتياطيات إيران من النقد الأجنبي بوضع ممتاز".

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عنه القول، في جلسة استماع بمجلس الشورى الإسلامي اليوم الثلاثاء، :"إيران لا تواجه مشاكل في العملة، واحتياطيها من النقد الأجنبي بوضع ممتاز، إلا أن المشكلة تكمن في الوصول إلى هذه العملات، حيث نسعى عبر الضغوط والمقايضات للاستفادة منها"، وذلك في ظل العقوبات الاقتصادية الأمريكية.

وأوضح أنه تم في السنة المالية المنتهية في 19 آذار/مارس الماضي الاستفادة من جزء من أرصدة النقد الأجنبي، وقال :"لم نواجه أية مشاكل في توفير السلع الاساسية، بحيث تم استيراد أدوية بقيمة 4.5 مليار دولار".

وأشار إلى أن انخفاض الصادرات النفطية خلال الأشهر الماضية "أحدث صدمة تضخمية وأدى للتركيز على الإنتاج الوطني وتقليل الاعتماد على إيرادات النفط".

ولم يذكر التقرير حجم الاحتياطيات الإيرانية من النقد الأجنبي.

وكانت الجمهورية الإسلامية طلبت من صندوق النقد الدولي في السادس من آذار/مارس الماضي قروضا بخمسة مليارات دولار للمساعدة في تمويل جهودها لمكافحة فيروس كورونا ودعم الاقتصاد المتضرر من جراء العقوبات الأمريكية. إلا أن الإدارة الأمريكية أكدت رفضها لمنح إيران هذا التمويل، واتهمت طهران بأنها تسعى لتوفير تمويل "لأغراضها الفاسدة".