فريدمان يشيد بموقف المسؤولين الإسرائيليين من قضية إعدام الشهيد الحلاق

رام الله- ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم- أشاد السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، اليوم الثلاثاء، بموقف المسؤولين الإسرائيليين من حادثة إعدام الشاب إياد الحلاق (32 عامًا) من ذوي الاحتياجات الخاصة برصاص الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة بالقدس يوم السبت الماضي.

وقال فريدمان في تغريدة له عبر تويتر، أنه يشعر بالحزن لما جرى مع الحلاق، مقدمًا التعازي لأسرته بعد هذه "الخسارة المأساوية". وفق وصفه.

ورحب فريدمان بالموقف الإسرائيلي بعد أن عبر المسؤولين في تل أبيب عن حزنهم لما جرى والتزامهم بإجراء تحقيق سريع في الحادث.

وبينما لم تصدر الحكومة الإسرائيلية أي بيان، سارع عدد من الوزراء بينهم بيني غانتس وزير الجيش ورئيس الوزراء البديل، بالتعبير عن أسفهم لما جرى واستخلاص العبر وضرورة استكمال التحقيقات في القضية.

وتسببت الحادثة بحالة من الجدل في الأوساط الإسرائيلية، وسط مطالبات من اليسار بمحاسبة المسؤولين عن الشرطة وخاصةً وزير الأمن الداخلي الجديد أمير أوحانا الذي كان أطلق تصريحات وصفت بالتحريضية، بهدف قتل كل من يعارض الشرطة.