اليابان تخفف قيود كورونا وتفتح القصر الإمبراطوري بعد إغلاقه شهرين

طوكيو-"القدس"دوت كوم-(د ب ا)- أعادت اليابان فتح القصر الامبراطوري أمام المواطنين اليوم الثلاثاء، بعد إغلاق دام شهرين بسبب فيروس كورونا، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه البلاد تخفيف القيود المفروضة لمواجهة الفيروس.

وقد أعادت وكالة القصر الامبراطوري فتح الحدائق الشرقية للقصر، والتي تقع على مساحة 1.15 كيلومتر مربع في وسط طوكيو، ولكن تم قصر عدد الزوار على 50 شخصا كل صباح ومساء، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

ويتعين على الزوار ارتداء كمامات والخضوع لقياس درجة الحرارة عند مدخل القصر.

ويشار إلى أن الواحة الخضراء التي تحيط بها فنادق فاخرة ومناطق تجارية تعد مقصدا سياحيا مهما في اليابان، وذلك على الرغم من انخفاض أعداد السائحين للبلاد بنسبة 9ر99% خلال شهر نيسان/أبريل الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي بسبب حظر السفر لمواجهة فيروس كورونا.

وكان الامبراطور ناروهيتو قد تولى العرش في الأول من آيار/مايو 2019، بعد يوم من تخلى والده اكيهيتو عن العرش، في أول عملية تخلي عن العرش في اليابان منذ 202 من الأعوام.