خطة العلماء لتحويل مسار كويكبات قد تهدد الأرض

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- اقترح علماء صينيون حلا جديدا لمنع اصطدام الأرض بكويكبات كبيرة، وفقا لدراسة نشرت مؤخرا فى مجلة "ساينتيفيك ريبورتس".

وهناك أكثر من 18000 كويكب قريب من الأرض، حوالي 800 منها يزيد قطرها عن كيلومتر واحد. وإذا اصطدم واحد من هذه الأجسام الكبيرة بالأرض، فإنه سيؤدي إلى كارثة عالمية.

وقد تم تطوير تقنيات الدفاع الكوكبي بما في ذلك التفجيرات النووية وتأثيرات الاصطدام الحركية، والاستئصال بالليزر، والجر بالحزمة الأيونية، والسحب بالجاذبية للحد من مخاطر الكويكبات المحتملة.

واقترح خبراء من المركز الوطني لعلوم الفضاء التابع لأكاديمية العلوم الصينية مفهوما لتعزيز الاصطدام الحركي لدفع كويكب خطير بعيدا عن المدار الذي يتقاطع مع مسار الأرض عن طريق ضرب كويكب خطير بصخور فضائية.

وفي هذه التقنية، سيتم إطلاق مركبة فضائية غير مأهولة لجمع أكثر من مائة طن من الصخور من كويكب قريب من الأرض لضرب كويكب آخر يشكل تهديدا للأرض.

وفي عمليات المحاكاة التي صممها الباحثون، كانت الطريقة لتحويل مسار كويكب أكثر فعالية من الاصطدام الحركي الكلاسيكي.

وقال لى مينغ تاو من المركز الوطني لعلوم الفضاء وهو أحد مؤلفي الدراسة، إن هذه التقنية الجديدة ليست مقيدة بمحدودية إطلاق الاصطدام الاصطناعي من الأرض، وإنها تبشر بتعزيز فعالية الدفاع ضد الكويكبات الكبيرة.