عمدة نيويورك يفتخر بابنته بعد اعتقالها في احتجاجات على مقتل جورج فلويد

نيويورك- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- قال عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو، إنه يفتخر بابنته عقب إلقاء القبض عليها خلال مشاركتها في احتجاجات ضد مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بينما كان يضع شرطي أبيض ركبته على عنقه لنحو تسع دقائق في مدينة مينيابولس الواقعة بولاية مينيسوتا الأسبوع الماضي.

وأكد دي بلاسيو التقارير التي أفادت باحتجاز ابنته كيارا خلال التظاهرات التي شهدتها المدينة احتجاجا على مقتل فلويد.

وأشار عمدة نيويورك إلى عمر ابنته، وقال، إنها لم تطلب الإذن منه للمشاركة في الاحتجاجات.

وأضاف دي بلاسيو:"أنا فخور بها لأنها تهتم بالأمر كثيرًا، وكانت على استعداد للذهاب إلى الخارج والقيام بشيء حيال ذلك".

وأوضح دي بلاسيو أن "ابنته تعتقد أن كل ما فعلته كان بروح الإحتجاج السلمي والدال على الإحترام".

وتم القبض على أكثر من 300 شخص في مدينة نيويورك ليلة أمس الأول السبت.

وذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية أن كيارا دي بلاسيو كانت ضمن مجموعة من المحتجين رفضوا إفساح الطريق، في حين أفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن إحدى النقابات الشرطية كشفت عبر حسابها على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي عن التفاصيل الشخصية لابنة عمدة نيويورك.

وقد تم إزالة هذا المنشور الذي يتضمن التفاصيل الشخصية لكيارا، لمخالفته قواعد تويتر للتواصل الإجتماعي.