تشييع جثمان الطفلة قراعين التي أصيبت برصاصة طائشة

القدس- "القدس" دوت كوم- زكي أبو الحلاوة- شيع مساء اليوم الاثنين جثمان الطفلة رفيف محمد قراعين (4 سنوات) من بلدة العيسوية إلى مثواها الأخير في مقبرة باب الرحمة بعد الصلاة عليها في المسجد الأقصى المبارك.

وكانت الطفلة قراعين نقلت إلى مستشفى "عين كارم" قبل أسبوعين إثر إصابتها برصاصة طائشة بالرأس، وهي بحالة حرجة، وقد أعلن المستشفى عصر اليوم وفاتها.

ووفقا للمستشفى، فقد وصلت الطفلة إلى المستشفى وهي فاقدة للوعي وموصولة لجهاز التنفس الاصطناعي، وهي بحالة خطرة.

وخلال مكوثها في المستشفى، أُخضعت الطفلة للعلاج والجراحة من قبل مختصين بجراحة الدماغ والأعصاب، وعولجت بشكل مكثف في وحدة العناية المركزة للأطفال، لكن إصابة الدماغ كانت شديدة للغاية.

وحمل الصحفي أحمد جلاجل أحد أقارب الطفلة السلطات الإسرائيلية مسؤولية التقاعس في التحقيق بإصابتها، حيث لم تكشف عن ملابسات الحادثة، علماً أن الحديث يدور عن إصابة الطفلة برصاصة طائشة دون تحديد مصدرها.

يذكر أن الطفلة من بلدة سلوان وتسكن في بلدة العيساوية.