قرار بالاعتقال الإداري 4 أشهر للأسير شاكرة عمارة

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- أصدرت سلطا ت الاحتلال، اليوم الإثنين، قراراً بالاعتقال الإداري للأسير القيادي شاكرة عمارة (60 عاماً) من مخيم عقبة جبر بمدينة أريحا لمدة أربعة أشهر.

وقالت زوجته أم عبادة لـ"القدس": "منذ اعتقاله بتاريخ 18/ 5/ 2020 أخبره ضابط المخابرات داخل المنزل أنه ذاهب للاعتقال الإداري،، إلا أن القرار صدر، اليوم الإثنين، بعد إنهاء الحجر الصحي له لمدة 14 يوماً".

وتضيف الزوجة: "زوجي يلاحَق بالاعتقال الإداري منذ الانتفاضة الأُولى، وأمضى أكثر من عشر سنوات معظمها في الاعتقال الإداري، وذقنا مرارة الاعتقال، وما زلنا نكتوي بناره، فهو يحرم زوجي من الحرية والاجتماع بالعائلة، فزوجي الآن في عمر الستين عاماً، وزار كل السجون من دون استثناء، وتهمته الوحيدة انه يشارك ابناء شعبه أفراحهم وأتراحهم، حتى أن ضابط المخابرات عند اعتقاله قال له: لا نستطيع أن نتركك في الخارج، فالوضع لا يحتمل".

وختمت قائلة :" لم يشهد زوجي محطات كثيرة في حياة أولادي من زواج وتخرُّج من الجامعة بعد تسلط مخابرات الاحتلال عليه بالاعتقال الإداري.

ويعمل الشيخ الأسير شاكر عمارة في مديرية الأوقاف، وكان إماماً في مخيم عقبة جبر عدة سنوات، ثم انتقل إلى أوقاف ضواحي القدس، وأُبعد إلى مرج الزهور.