اشكنازي يلتقي ميلادينوف لبحث "الضم" وتطورات الوضع بالمنطقة

القدس-"القدس"دوت كوم- التقى وزير الخارجية الإسرائيلي غابي اشكنازي، اليوم الاثنين، لأول مرة بمبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية، فإن ميلادينوف وصف الاجتماع بالممتاز، مشيرًا إلى أنه تناول التطورات والملفات الملحة في المنطقة برمتها.

وأكد ميلادينوف أن الأمم المتحدة لا تزال ملتزمة بحل الدولتين وبالعمل مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي والجهات الدولية من أجل دفع عملية السلام.

وعبرت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على معارضتهما الشديدة لبسط السيادة الاسرائيلية في الضفة الغربية.

ويعتبر ملادينوف أن السيطرة الإسرائيلية ستكون لها تبعات لا تحمد عقباها وقد تنطوي هذه الخطوة على مخاطر جمة، حيث ستعمل الأمم المتحدة على ثني اسرائيل عن اتخاذ هذه الخطوة.