الأسير فتحي النجار يعاني تفاقماً في وضعه الصحي

رام الله- "القدس" دوت كوم- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن تراجعاً طرأ على الوضع الصحي للأسير فتحي النجار (53 عاماً) من مدينة يطا في الخليل.

وووفقا للهئية فإن الحالة الصحية للأسير النجار تتفاقم يوماً بعد آخر نتيجة مماطلة إدارة سجن النقب في تقديم العلاج المناسب له.

وأوضحت الهيئة، أن النجار محكوم بالسجن 30 عاماً أمضى منها 18 عاماً، وهو يعاني من أوجاع في منطقة البطن ويتبول الدم كما أنه يعاني من نزيف في الشرج، وترفض إدارة السجن إجراء الفحوصات الطبية اللازمة له لمعرفة أسباب النزيف وعلاجه.

وبينت، أن الأسير النجار يعاني أيضاً مشاكل في النظر وأربطة الركبة، وقد خضع سابقاً لعدة عمليات جراحية لإزالة الحصوة والدهنيات، وعملية فتاق قبل نحو 3 سنوات.

وأكدت الهيئة أن النجار مثال على مدى الإهمال الطبي الذي يمارس بحق الأسرى المرضى، والذين يتركون بلا علاج وبلا رعاية صحية بشكل ممنهج ومتعمد، استناداً الى سياسة الحكومة الإسرائيلية المتطرفة في النيل من الأسرى وتصفيتهم والانتقام منهم.