أسوأ الولايات الأسترالية تضرراً بكورونا تخفف من قيودها

كانبرا- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- شهدت ولاية نيو ساوث ويلز، الولاية الأسترالية الأكثر تضرراً من جائحة فيروس كورونا، اليوم الاثنين، تخفيفاً للقيود بشكل كبير.

وسيُسمح الآن لسكان الولاية، بما في ذلك عاصمتها سيدني، شراء المشروبات وليس الطعام، في حين سيُسمح للمطاعم والحانات والبارات والنوادي والمقاهي باستضافة ما يصل إلى 50 شخصًا في وقت واحد في دفعة كبيرة لقطاع الضيافة.

كما تم رفع القيود المفروضة على السفر غير الضروري داخل حدود الولاية، في حين ارتفع عدد الأشخاص المسموح لهم بحضور حفلات الزفاف والجنازات إلى ما يصل إلى 20 و50 شخصا على التوالي. وسيستمر تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي.

وأعلنت وزارة الصحة بالولاية اليوم تسجيل ثلاث حالات اصابة جديدة بالفيروس جميعهم لعائدين من الخارج ويخضعون حاليا للحجر الصحي بأحد الفنادق.

وسجلت أستراليا حتى الأن 7195 حالة اصابة مؤكدة بفيروس كورونا، معظمها - 3098 حالة - في نيو ساوث ويلز، والتي شهدت أيضًا ما يقرب من نصف الوفيات في البلاد البالغ اجماليها 103 حالات.