مواجهات وحرائق في محيط البيت الأبيض رغم دخول حظر التجوال حيز التنفيذ

واشنطن - (أ ف ب) - (الجزيرة) -أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق متظاهرين خارج البيت الأبيض في وقت متأخّر الأحد (بالتوقيت المحلي الأميركي - صباحًا بتوقيت الشرق الأوسط)، مع اندلاع مواجهات عنيفة في العاصمة الأميركيّة خلال ليلةٍ سادسة من التظاهرات التي تعمّ أنحاء البلاد.

وقال مراسلو وكالة فرانس برس إنّ الغاز المسيل للدموع استُخدم لتفريق حشود الناس الذين تجمّعوا خارج البيت الأبيض وهم يهتفون ويشعلون النيران ويحملون لافتات احتجاجيّة.

فيما ذكر مراسل قناة الجزيرة القطرية، أن محتجون أضرموا النار في شارع قبالة البيت الأبيض ومبنة في ساحة لافييت في واشنطن.

وأشار إلى أن حظر التجوال دخل حيز التنفيذ في العاصمة الأميركية وسط حرائق في محيط البيت الأبيض.

وقال إن هناك حالة توتر شديد في محيط البيت الأبيض بعد إضرام محتجين النار في حديقة مقابل المبنى.

واعتبر السيناتور ماركو روبيو في تغريدة له عبر تويتر ما يحدث أمام البيت الأبيض لا علاقة له بالغضب لوفاة جورج فلويد.

وفُرض حظر التجول في واشنطن، بعد خروج التظاهرات الجديدة قرب البيت الأبيض، حسب ما أعلن رئيس بلديّة العاصمة موريل باوزر.

وكتب باوزر على تويتر أنّ حظر التجوّل سيكون ساري المفعول بدءاً من الساعة "23,00 الأحد حتّى الساعة 06,00 الإثنين"، مضيفاً أنّه أمر بنشر الحرس الوطني في المدينة لدعم الشرطة.

وتجمع مئات الأشخاص مساء الأحد أمام البيت الأبيض الذي وُضع تحت حراسة مشدّدة. وأفاد صحافيّ في وكالة فرانس برس بأنّ بعض المتظاهرين ألقوا زجاجات ماء باتّجاه الشرطة.

وفي اليوم السابق، كانت واشنطن على غرار مدن أخرى في البلد، مسرحا لتوتّرات ومشاهد غضب.

وكانت وفاة جورج فلويد في ولاية مينيسوتا سبباً لاحتجاجات عنيفة أجبرت قوّات الحرس الوطني على تسيير دوريّات في مدن أميركيّة عدّة الأحد.