رائدا فضاء أمريكيان يلتحمان بمركبتهما الفضائية التجارية في مهمةٍ تاريخية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أصبح رائدا فضاء أمريكيان أول شخصين يلتحمان بمركبة فضاء تجارية مع محطة الفضاء الدولية، الأحد.

وقبل نحو 19 ساعة، انطلق رائدا الفضاء دوج هارلي وبوب بينكين في مدار الأرض داخل الكبسولة "دراجون" التي حملها صاروخ من طراز فالكون 9، اللذين صنعتهما شركة "سبيس إكس"، وهي شركة تجارية خاصة لرحلات الفضاء.

وكانت هذه أول عملية إطلاق من الأراضي الأمريكية منذ ما يقرب من عقد من الزمن، وأول مرة ترسل فيها شركة خاصة، بدلا من وكالة فضاء حكومية، رواد فضاء إلى المدار. وكان الهدف من الرحلة هو استكمال التحقق من عمليات رحلات الفضاء المأهولة بمركبات شركة "سبيس اكس" والتي ستمهد الطريق للشركات الخاصة لنقل رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية، إيذاناً ببدء عهد جديد من رحلات الفضاء التجارية.

وأفادت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أن شركة "سبيس إكس" وشركة "بوينغ"، التي تطور أيضاً صواريخ، ستتمكنان من إطلاق أطقم إلى مدار أرضي منخفض، ما يسمح للوكالة الحكومية بالتركيز على مهمات الفضاء العميق، مع التركيز على كوكب المريخ.