بلدية قلقيلية تباشر تأهيل المنطقة الجنوبية وبحث آلية التخلص من النفايات الطبية

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- باشرت بلدية قلقيلية أعمال تأهيل في المنطقة الجنوبية من شارع عبد الرحيم السبع (جلجولية) ضمن مشروع تأهيل طرق قلقيلية الداخلية، بتمويلٍ من صندوق بلدية قلقيلية والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا -البنك الإسلامي للتنمية-.

وأكد د. هاشم المصري، رئيس البلدية، حرص البلدية، وتسخير الجهود كافة من أجل إنجاز مشاريع حيوية وضرورية في المدينة، خاصةً في مجال البنى التحتية وتوفير الدعم اللازم لهذه المشاريع، شاكراً المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا -البنك الاسلامي للتنمية - في دعم هذا المشروع الذي سيسهم في إحداث تغيير إيجابي وملموس على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، والذي سيتضمن تغيير إعادة تأهيل وإنشاء خطوط صرف صحي ومياه وعمل طبقة إسفلت جديدة.

يشار إلى أن المشروع سيُسهم في تحسين البنية التحتية وتحسين طبقة الإسفلت والمشروع بطول 970 متراً وبعرض 20 متراً.

من جهة أُخرى، عقدت لجنة إدارة النفايات الطبية في محافظة قلقيلية اجتماعاً لتدارس إجراءات جمع ومعالجة النفايات الطبية، خاصة تلك الناتجة عن مراكز الحجر الصحي ومراكز علاج مرض كورونا، بحضور ممثل عن مديرية الحكم المحلي وممثلين عن مديرية الصحة وممثل عن سلطة جودة البيئة وممثلين عن بلدية قلقيلية.

وتمّ تحديد طرق التعامل مع النفايات الناتجة عن مركز مدرسة القلب الكبير للحجر الصحي، والدعوة إلى اجتماع لاحق لرؤساء الهيئات المحلية التي وُجدت فيها حالات إصابة بكورونا، وكذلك التحضير لتشغيل فرن حرق النفايات الطبية في مدينة قلقيلية خلال أُسبوعين.

وكذلك تم استعراض دليل إجراءات محلية تمت صياغته استناداً إلى نظام إدارة النفايات الطبية وتداولها رقم (10) لسنة (2012)، وآلية البدء بتنفيذه على مراحل بعد تشغيل فرن حرق النفايات الطبية، ليشمل مواقع إنتاج النفايات الطبية كافة.