المؤتمر الوطني الشعبي للقدس ينعى المناضل عبد الرحمن اليوسفي أول رئيس حكومة تناوب ديمقراطي بالمغرب

القدس- "القدس" دوت كوم- نعى المؤتمر الوطني الشعبي للقدس ممثلاً بأمينه العام اللواء بلال النتشة وأعضاء الأمانة العامة المناضل القومي والأممي المغربي الكبير عبد الرحمن اليوسفي، رئيس الحكومة المغربية الأسبق، أول رئيس حكومة تناوب ديمقراطي، والأمين العام الأسبق لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وأحد مؤسسيه، وأحد مقاومي جيش التحرير الأوائل.

وقال المؤتمر في بيان النعي الذي أصدره ظهر اليوم الاحد إن اليوسفي كان من أكثر المناصرين والداعمين للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني العادلة بالحرية والاستقلال وتقرير المصير، مشدداً على "أننا برحيله خسرنا قامة وطنية ونضالية كبيرة دعمت على مدى عقود من الزمن مسيرة النضال الوطني الفلسطيني".

وأضاف المؤتمر في بيانه: "إن اليوسفي الذي قاوم المستعمر الفرنسي لبلاده كان يشعر دائماً بحجم الألم الذي يعتصر قلوب الفلسطينيين، جراء استمرار جثوم الاحتلال الإسرائيلي على أرضه، مشيراً إلى أن هذا الشعور كان يترجم دائماً بمواقف سياسية معلنة في كل المحافل العربية والدولية، داعمة للحق الفلسطيني بالخلاص من الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس.

وتقدم المؤتمر بالتعازي والمواساة القلبية للعاهل المغربي الملك محمد السادس ولحكومة المغرب الشقيق، ولسفير الرباط عميد السلك الدبلوماسي في فلسطين السفير محمد حمزاوي، ولحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ضارعاً إلى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.