دعوة للتأكيد على دعم واستمرار الحملة الوطنية لمقاطعة الصفحات الإلكترونية للاحتلال

غزة - "القدس" دوت كوم - أكد التجمع الإعلامي الديمقراطي، على ضرورة استمرار الحملة الوطنية التي تدعو إلى مقاطعة الصفحات الإلكترونية التابعة للاحتلال الإسرائيلي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتتركز الحملة بشكل أولي على صفحتي "المنسق، والناطق باسم جيش الاحتلال افيخاي ادرعي"، حيث تدعو الحملة إلى إلغاء الإعجاب بتلك الصفحات.

وقال التجمع إنه من الضروري استمرار هذه الحملة الوطنية من أجل الحفاظ على النسيج الاجتماعي الداخلي، والعمل على تعرية الاحتلال وإضعافه، إضافةً إلى كشف الوجه الحقيقي له أمام العالم في ظل استمرار اعتداءاته بحق الشعب الفلسطيني، حيث يمر الشعب في ظروف معقدة سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية.

ودعا نقابة الصحفيين الفلسطينيين والمؤسسات الإعلامية والأطر الصحفية إلى دعم هذه الحملة الوطنية والعمل على استخدامها كسلاح إعلامي إلكتروني من أجل كشف زيف رواية الاحتلال وتهشيم صورة المنسق.

وثمن التجمع دور نشطاء الإعلام الإلكتروني والصحفيين الفلسطينيين جهودهم المبذولة في التغريد المتواصل عبر منصات التواصل الاجتماعي لاسيما الفيسبوك، وما يقدمونه من وعي وادراك حول خطورة متابعة هذه الصفحات التي تهدف إلى تدمير الشعب الفلسطيني بأكمله.