نجاح عملية إطلاق مركبة فضاء تقل رائدين أمريكيين إلى محطة الفضاء الدولية

واشنطن-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - غادرت مركبة فضائية تقل رائدى فضاء أمريكيين الغلاف الجوي للأرض، لتطلق بذلك حقبة جديدة لرحلات الفضاء، وذلك بصعود الرائدين إلى الفضاء من الأراضي الأمريكية باستخدام صاروخ تم بناؤه في الولايات المتحدة من جانب شركة خاصة. وتم إطلاق المركبة كرو دراجون التى تقل رائدي الفضاء دوج هيرلي وبوب بينكن عبر الغلاف الجوي بصاروخ فالكون 9 من إنتاج شركة سبيس إكس الأمريكية، وهو مصنوع في الولايات المتحدة.

ويتوجه رائدا الفضاء في المهمة (ديمو 2) إلى محطة الفضاء الدولية ، بمناسبة الإطلاق الأول من الأراضي الأمريكية منذ ما يقرب من قرابة عقد من الزمن ، والمرة الأولى التي ترسل فيها شركة خاصة ، بدلا من وكالة فضاء حكومية ، رواد فضاء إلى المدار.

وإذا مضت جميع الأمور وفق ما تم التخطيط له، سيلتحم رائدا الفضاء بمحطة الفضاء الدولية ، ومن المحتمل أن يظلا هناك لمدة شهرين.

والهدف من الرحلة هو استكمال التحقق من نجاح عمليات رحلات الفضاء التي تنقل بشرا على متن معدات من إنتاج سبيس إكس، وهو ما سيمهد الطريق للشركات الخاصة لنقل رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

يشار إلى أن سبيس إكس، وهي شركة أسسها إيلون ماسك وقامت بإنتاج الصاروخ والكبسولة، لها تاريخ من نقل مركبات الشحن للمحطة الفضائية.